ما قالته حركة الجهاد الإسلامي بشأن يوم الجريح الفلسطيني

قالت حركة الجهاد الإسلامي، الإثنين، إن “الجرحى رفضوا حياةً يتحكم فيها محتل بغيض، أغلق عليهم كل منافذ الحرية، وأوغل في دمائهم وتنكر لحقوقهم

76

 

كتبت علياء الهوارى

قالت حركة الجهاد الإسلامي، الإثنين، إن “الجرحى رفضوا حياةً يتحكم فيها محتل بغيض، أغلق عليهم كل منافذ الحرية، وأوغل في دمائهم وتنكر لحقوقهم”.

 

 

وأضافت خلال بيانٍ صحافي:”يوم الجريح الفلسطيني هو مناسبة لتذكير العالم بفئة من شعبنا، وقع عليهم ظلم الاحتلال وبطشه الذي لم يسلم منه صغير ولا كبير ولا رجل ولا امرأة، دون ذنب اقترفوه”.

 

 

 

وتابعت الجهاد الإسلامي: “من واجبنا الديني والوطني والإنساني الوقوف جميعاً إلى جانب الجرحى، ومساندتهم ودعم صمودهم، وتوفير مقومات الحياة الكريمة التي يستحقونها، كاملة غير منقوصة”.

 

ولفتت إلى أن “يوم الجريح الفلسطيني هو مناسبةٌ للتأكيد على استمرار طريق التضحية والقتال حتى دحر الاحتلال عن أرضنا والانعتاق من ظلم يُخيّم على مقدساتنا ويكتم أنفاسنا، بدعمٍ وتأييد مطلق من قوى الشر بالعالم”.

 

 

وتوجهت بالتحية لجرحى شعبنا، الذين أصبحوا أيقونات للتضحية والصمود على مدار سنوات الصراع مع العدو الصهيوني، فهم الشهود على الدماء النازفة في فلسطين.

 

 

 

وأخيرًا.. “وجّهت التحية لأبناء شعبنا الجريح، مضيفةً: “التحية للأسرى والشهداء، التحية للمرابطين والصامدين على ثرى الأرض المقدسة”.

 

 

 

يُذكر أن اليوم الإثنين 13 مارس يُصادف يوم الجريح الفلسطيني، الذي سيظل محفوراً في ذاكرة شعبنا الفلسطيني.

التعليقات متوقفه