قنبله من العيار الثقيل  موافقه وزير الشباب والرياضه علي قانونيه مستندات رامي فتح الله.

33

 

كتبت هدي العيسوي 

صدر قرار من وزير الشباب والرياضة والإدارة القانونية بالوزارة ومكاتبة من مديرية الشباب والرياضة بالإسكندرية بالتحفظ على”رفض” قرار اللجنة الأولمبية بإيقافي عن صلاحياتي كعضو مجلس إدارة. 

 

 

وأقرت وزارة الشباب بصحة موقفي و كافة أوراقي وهناك أيضا قضية بمجلس الدولة في نفس الموضوع . 

 

 

ويطرح تسأولاً السؤال نادي سموحة يعد طرف في الشكوى إللي قدمها أحد المرشحين للانتخابات؟ 

 

١ – ليه النادي لم ينفذ قرار اللجنة الأولمبية بعرض الموضوع على الجمعية العمومية

 

٢ – بأي صفة يحضر محامين من الإدارة القانونية للنادي مع مقدم الشكوى (متضامنين سويا ) وتقديم مذكرات ضدي السؤال هنا ؟هل تم تعيين الشئون القانونية في النادي واللي بتقبض من أموال الأعضاء عشان تترافع ضد أعضاء مجلس إدارة المنتخبين من أعضاء الجمعية العمومية

( يعني موظفين النادي ضد اعضاء مجلس اداره النادي ) 

 

٣ – هل المفروض يتم تسريب أوراق ( المفترض انها سريه ) لأي شخص غير ذو صفة ومساعدته بمستندات في قضية لا تخص النادي من الذي قام بمساعدة الشاكي ولصالح من ؟ 

 

٤ – و بدلًا من الاهتمام بقضية رامي فتح الله كان من الاولي الاهتمام بقضايا الاصلاح الزراعي والتي خسرها النادي بحكم بات ونهائي بمديونية ٢٢٠ مليون حتى عام ٢٠٠٤ و ٢ مليار من ٢٠٠٤ إلى الآن ( قضايا متداوله )وأحد أسباب مشاكل ومديونيات النادي هو فشل الإدارة القانونية واهتمامها بغير شئون النادي .

 

 

٥ – هل سيتحرك النادي بعد قرار الوزير ولا هنفضل نطلع قرارات من مجلس به ٣ أعضاء معينين موظفين بالنادي بديلاً لأعضاء مجلس إداره بدون اختيار الأعضاء ونعرض كل قرارات المجلس للطعن عليها والغاءها .

التعليقات متوقفه