هل تسيطر الروبوتات على عالمنا يوما ما

كتبت/د. الشيماء حمدي إسماعيل 

بداية أود أن أطرح سؤالا يتطرق إلى أذهان البعض منا … هل حقا يسبب زيادة إستخدام الذكاء الإصطناعى تأثيرا سلبيا على الأجيال القادمة وعلى أنماط الحياة التى تطرأ على عالمهم. فمن الأن أصبح الذكاء الإصطناعى طريقة جديدة للحياة فغمرت الربوتات حياتنا الحالية ممثلة فى أجهزة تسهل علينا الأعباء اليومية مثل المكنسة الكهربائية و السيارات الذكية و المحادثات مع الأجهزة المحمولة من خلال SIRI , Google Home. فهل تبادر إلى أذهاننا أنه يتم تعقينا عبر الإنترنت فى كل خطوة من خلالهم. و هل تسألت يوما إلى من يتم إرسال المعلومات الخاصة بنا من خلال نتائج البحث اليومى؟ 

 

 

إن قضايا الروبوتات والذكاء الاصطناعي وتأثيرها علينا و على مجتمعاتنا مقلقة في الطريقة التي يتطور بها كل منهما. نعم فنحن نفضل التغيير للأفضل وعلينا التكيف مع العصر و لكن هل يحاول الذكاء الإصطناعى أن يوفر سبل الراحة للبشر أم يحاول مطوره السيطرة علينا من خلاله؟ عزيزى القارئ أعلم تماما انه يتبادر إلى ذهنك الأن ما تراه من الذكاء الاصطناعي الذى يتفوق عليك فى عصرنا هذا في ترجمة اللغات، وكتابة المقالات والقيادة و عمليات البحث و المونتاج و تأليف القصص و الدخول إلى العالم الإفتراضى “Virtual Reality” و الجراحة و إنشاء قواعد البيانات المصرفية و التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد وبرامج التعاون في الوقت الفعلي وأدوات التمويل اللامركزية القائمة على “blockchain” و غيرها من الأعمال التى تسبب لك ذهولا. لذا أرى أن وصوله إلى هذه المرحله يسبب لك مع مرور الوقت الضرر الحقيقي لمجتمعنا. 

 

 

نحن بحاجة إلى تصور الضرر الذي يسببه جيلنا للأجيال القادمة حيث نقوم بتطوير الذكاء الاصطناعي وتحسين إنتاج الروبوتات. فهل أدركت أنت كمطور يوما بأنه من المحتمل تتغلب الربوتات على الوظائف فى المستقبل القريب وتسيطر على الحياة باكملها. فهل ترغب يوما في العيش في عالم تتحكم فيه الروبوتات ولا تكون قادرًا على الحصول على عمل لتعيش به حياتك؟ أرى أنه لا أحد يريد أن يعيش في عالم كهذا ، هل نظرت من نافذتك الصغيرة إلى المستقبل الذى سيعيش فيه لأولادنا ،

 

 

سيكون لديهم معرفة و وعى أقل مما يؤدي هذا إلى التأثير السلبي عليهم ليصبحوا كسالى وسيعتمدون بشكل كبير على الروبوتات للقيام بالمهمة نيابة عنهم. فمع زيادة استخدام الروبوتات في المستقبل ، سيكون هناك نشاط بدني أقل بين البشر ، مما يؤدي إلى زيادة المشكلات الصحية لدى الكثير منهم في المستقبل. أرى أنه سوف تنشأ العديد من المشكلات العقلية لديهم من الروبوتات مثل الخوف والضعف. لذلك يحتاج الكثير منا إلى معرفة الاحتمالات المستقبلية ومحاولة تجنب هيمنة الذكاء الاصطناعي على عالمنا ببطء من خلال إيلاء المزيد من الاهتمام للعالم الحقيقي و زيادة وعى الأفراد بكيفية إستخدام التكنولوجيا بالحد الذى لا يسبب لهم الضرر و توجيه أولادنا على التعود على إيجاد الطرق المثلى للتعامل معاها لذلك من الأفضل أن يضع مجتمعنا حدًا لذلك الآن قبل فوات الأوان.