تحقيقات صحفية

المستشار غازي فخرى: انتهاء الاحتلال الاسرائيلي قريب

 

كتبت علياء الهواري 

 

يصعُب علينا ما نشاهده يوميا من قتل واعتقالات المواطنين من قبل الاحتلال 

تكاد قلوبنا تذرف دما امام المشاهد التى نراها من قتل الأطفال واعتقال النساء ونحن نقف مكتوفين الأيدي ليس أمامنا الا الدعاء وخاصه بعد ذلك التطبيع المنتشر مع العدو الغادر .

 

فنحن لا نعلم ما يحدث بالتفصيل فى فلسطين خاصه بعد التطبيع 

وبذلك سيحدثنا عن ذلك فى هذا الحوار المستشار الثقافى الفلسطيني السابق وعضو بالمجلس الوطني الفلسطيني ” غازي فخري” وعن وضع فلسطين بعد التطبيع

 

س/ الى اين تتجه القضية الفلسطينيه بعد عمليات التطبيع المستمرة ؟ وهل التطبيع الذى حدث ما هو إلا شئ سياسي ام اعتراف بالكيان الصهيوني؟

 

لو اتكلمنا عن التطبيع العربي الصهيوني هو جزء من الصراع مع العدو وهو تطبيع عدد من الدول اثر تاثيرا سلبيا على النضال الفلسطيني لان كان هناك مبادره عربيه كانت عام 2002 تقول انه من الممكن ان يتم سلام وتطبيع مع العدو ولكن اذا وافقوا على الثوابت الفلسطينيه وهي عوده اللاجئين واقامه الدوله الفلسطينيه على الارض التي احتلت عام 67 وحريه الشعب الفلسطيني /وانهاء الاستيطان واقامه دوله فلسطينيه عاصمتها القدس وطبعا هذا فقط ليس مطلب الشعب الفلسطيني لان الشعب يؤمن بتحرير فلسطين من البحر المتوسط الى الاردن والدول العربيه كان هدفها الرئيسي تحرير فلسطين ولكن نحن بعد اوسلو وموافقه الكيان الصهيوني على اعطائنا جزء من الاراضي الفلسطينيه مثل غزه واريحا والضفه الغربيه كمرحله ولكن الشعب الفلسطيني سيظل يناضل حتى يحرر فلسطين لان فلسطين تاريخ ابائنا واجدادنا وحضرتنا. وطردنا منها الغزاه الذين دخلوا الاراضي الفلسطينية وكل هذا يؤكد على ملكياتنا لهذه الارض ولكن نحن بموافقتنا على اسلو ؛ طبعا اليهود من الجانب الاخر لم يوافقوا ولم ينفذوا ما وعدوا في اسلو والمبادره العربيه لم يهتموا بها اطلاقا لانهم يريدون كل فلسطين كامله كما يحدث الان على الساحه من ضم الاراضي وبناء المستوطنات وعمليه التطبيع جاءت في مرحله صادمه لنا لاننا نحن نعتبر القضيه الفلسطينيه جزء من القضيه العربيه المسجد الاقصى الموجود في القدس هذا للعالم اجمع بل مسلمين وعرب وتحرير فلسطين فرد عين على كل عربي ومسلم لان هذا المسجد جاء لكل العرب والمسلمين ولكن من هذا المنطلق نحن صدمنا بهذا التطبيع ولا سيما وان هذه الدول المطبعه سواء الامارات او البحرين او المغرب او السودان بعيده كل البعد وليس لها مصلحه مع اسرائيل بمعنى ان ليس لها حدود مع اسرائيل .

ولكن الجديد هنا ان الشعوب لم تطبع على سبيل المثال مصر اذا وجدنا في فلسطين او في اسرائيل سنجد انهم على عدد اصابع اليد الواحده من المصريين الذين ذهبوا للكيان الصهيوني .

 

 

الشعب المصري لم يطبع الشعب المصري لا يمكن ان ينسى شهداؤه الذين سقطوا على يد العدو الصهيوني وجرائم الصهيونيه ضد المصريين سواء في فلسطين او في سيناء دفاعا عن القضيه لكن نحن

 

نتكلم عن التطبيع العربي الاخير بعد اسلو هذه الدول لم تكن بحاجه لذلك التطبيع ومعنى ذلك انها تريد ان تقترب مع الكيان الصهيوني الذي يقيم اقوى العلاقات مع الولايات المتحده فهم يعتقدون او يفكرون ان العدو الصهيوني هم البوابه لامريكا وبالتالي اقامه العلاقات مع هذل العدو سيجعلهم مرتاحين وفي مأمنن من اي عدوان اخر خاصه العدوان الايراني او الكيان الايراني هم يشعرون بان الايران وحش كاسر تتحضر لاحتلالها بعد ان احتلت ثلاث جزر في الامارات والهانفود العراق ونفود لبنان وسوريا وبالتالي تلك الرهبه التي جعلتهم يبدأون في اقامه علاقات مع اسرائيل ليس بهدف اقتصادي او سياسي ولا غيره ولكن جعلها في مأمن ولكن شعوب هذه الدول اقوى مما يكون بالايمان بالقضيه الفلسطينيه وشاهدنا ذلك في المونديال وكل المناسبات فنحن لا نشعر برهبه من هذا التطبيع ولكن يؤثر على الوضع السياسي الفلسطيني وعلى المقاومه الفلسطينيه لان كنا نريد ان تكون تلك الدول ضاغطه معنا على هذا العدو ويجب ان يستغل ذلك التطبيع للضغط لاعطاء فلسطين حقها وبالتالي استطيع ان اقول ان التطبيع اثر ولكن ليس بدرجه التي نراها امام جرائم الصهيونيه سواء في ضم الاراضي او التدمير او القتل او اقتحامات المقدسات كل ذلك اكثر بكثير من التطبيع ولكن التطبيع ألمنا كفلسطينيين ونسعى نحن مع الشعوب العربيه ان يقفوا معنا مثل المغرب بالرغم من ذلك التطبيع مع الكيان الصهيوني لكن الشعب المغربي مع القضيه الفلسطينيه قلبا وقالبا ونحن الفلسطينيين هناك علاقات بيننا وبين المغرب والسعوديه وقطر وغيرها لاننا نعتبر شعوب هذه الدول ضاغطه لانهاء التطبيع ولا سيما وان العدو الصهيوني يمثل خطوره على هذه الدول بنفس الخطوره التي يشكلها على القضيه الفلسطينيه لان اليهود يقولوا ومكتوب ذلك على الكنيست حدودك يا اسرائيل من النيل للفرات.

 

حيث كانوا يتطلعوا لضم الاردن يوم اعلنوا دوله اسرائيل ويقولوا نحن اخطانا في قبول الدوله الصهيونيه في 15 مايو 48 على حدود فلسطين القديمه المحتله وكان لابد ان نضم الاردن واول شيء بيفكروا به هو ضم الاردن العدو الصهيوني تطلعاته كبيرة .

 

 

كما ان امريكا تقف مع العدو الصهيوني اعلاميا وماديا وعسكريا وكل القرارات في الامم المتحده كانت وراءها امريكا وكل قرار يحدث نجد عدد قليل من الدول يقف مع اسرائيل ولكن الداعم لها امريكا خاصه في الفتره الاخيره في حق تقرير المصير وادانه الاستيطان فكان هناك 156 دوله وقفوا مع فلسطين ومن هنا يكون تاثير العربي مع الكيان نعتبره مؤقت جدا وان كل ما تصاعدت المقاومه الفلسطينيه كل ما اثر هذا على الشعوب لتزداد دعما للمقاومه وبالتالي دعما للقضيه مما يحرج هذه الدول في ان تتراجع عن هذا التطبيع المخجل. 

 

س/ التطبيع العربي الاسرائيلي حضرتك وضحت انه مؤقت هل الوجود الاسرائيلي دائم ام مؤقت؟

 

 

 

الاحتلال نحن نسميه احتلال احلالي استعماري فهم يعتبرون الارض ملكهم لانهم يزعمون ان اللع وعدهم بهذة الارض وبيعتمدوا على التوراه وما جاء بالتاريخ القديم من خلالهم جزء من اليهود يعتقدوا بهذا وهم الحريديم ومن على شاكلتهم فانهم اعتمدوا على الدعوات التوراتيه واعتمدوا عليها بالتاثير على الشباب الذين تحولوا للحركه الصهيونيه مثل عمليات غسيل العقل نحن نواجه في فلسطين الصهاينه فهناك عدد من اليهود يتظاهروا معنا ويقفوا معنا ضد حكومه نتنياهم فى أمريكا والكيان الصهيوني لان نتنياهو حول الصراع في فلسطين من صراع سياسي الى صراع ديني فنحن نواجه عصابات دينيه منتشره بافكار خاطئه وتحاول ان تسلب كل الاراضي لما وافقنا في اصله فنحن وافقنا فى اوسلو على ضم ثلاث مناطق الف وباء وجيم 

 

(ا) وهي القرى والمدن الفلسطينيه فهي تحت ادارتنا اداريا امنيا (ب) تحت اشرافنا اداريا ولكنها خاضعه للعدو الصهيوني امنيا (ج)وهي تعتبر ثلث مساحه الضفه وهذه اجلو بحثها للمراحل النهائيه وبالتالي لا تستطيع ان نبني عليها او نقيم عليها اي مشروعات وبدا العدو الصهيوني الاعتداء عليها ويحرم السكان من البناء عليها او زراعتها  

 

 

الوضع في اسرائيل حاليا خلط الدين بالسياسه كما قولت فهذا له علاقة بأن الصهيونية الدينية والإخوان المسلمين وجهان لعمله واحدة ؟

 

 

لا نستطيع ان نقول ذلك بهذه الصوره ولكن حماس هي جزء من حركة الاخوان المسلمين العالمية ونحن ناخذ ذلك عليهم حركه فتح لما قامت كانت قيادتهم كلها من الاخوان ابو عمار وابو اياد وابو جهاد جميعا كانو من الاخوان وعندما اعلنوا حركه التحرير الوطني الفلسطيني لفتح تخلوا عن هذا الموضوع وحولوها لحركه وطنيه ولكن حماس ما زالت جزء من حركه الاخوان المسلمين.

 

 

حماس خارج الاجماع الفلسطيني وعندما صارت مشاكل بين حماس ومصر نحن وقفنا امام حماس بشكل قوي واعتبرنا وقوفها مع الاخوان موقف ضد مصر التي وقفت معنا وناضلت وقدمت الشهداء ومازالت تدعم القضية الفلسطينية .

 

 

 

 

س/ كيفية التعايش مع اليهودية على ارض واحدة وضح لى الحياه اليومية؟

 

 

 

لا احب ان اقول التعامل معهم او التعايش مع اليهود فنحن فرض علينا التعامل والتعايش معهم فهناك جزئين جزء في الساحل الفلسطيني وهؤلاء كان عددهم 160الف مواطن فى عام ٤٨ عندما اجبرنا على الخروج من فلسطين حاليا اصبح عددهم اكثر من مليون ونصف فلسطيني فى ارض 48 الديموجرافيه في فلسطين وامل ان كل الفلسطينيين الذين خرجوا من فلسطين يعود لها مره اخرى ولكن الاسباب التي جعلتهم يخرجون منها المذابح التي قام بها العدو في فلسطين زي دير ياسين والطنطوره وغيرها من عشرات المدن والقري الفلسطينيه هذه المذابح جعلت بعضنا يهاجر فنحن لم نخرج بارادتنا من ظلوا في فلسطين هم الان الشوكه في حلق الصهيونيه 

 

 

س/ مايقال عنكم بأنكم قمتوا ببيع اراضيكم هل هذا صحيح ؟

 

 

هذه قصه اخرى اختلقها العدو الصهيوني الموضوع الشائع بان الفلسطينين قاموا ببيع ارضهم هذه كلها داعيه صهيونيه لجعل العرب يكرهون فلسطين ولكن حقيقه الامر ان الفلسطينيين مهما تعرضوا لاي شيء في الدنيا اخر شيء يفكرون فيه هو بيع جزء من ارضهم ونحن نؤمن بعوده هذه الارض فنحن مر علينا الكثير من الغزاه فمر علينا المغول والتتار والصليبين وغيرهم ونحن نؤمن بارضنا ونتمسك بها ونضحي بشبابنا واولادنا من اجلها فهناك قيادات اسرائيل قالوا ذلك فقالوا لو وصلنا الى 80 عام من عمر اسرائيل في تلك الاراضي يكون ذلك جيدا بالنسبه لنا لانهم لم يروا انهم سيعيشون كل تلك الفترة في هذه الاراضي والاسرائيلين ظلوا الى الان فى فلسطين 74 عام اي انهم يشعرون بانهم لا يكونوا في فلسطين والاحتلال سينتهي كان هناك يهودي اسمه( كهانا) في امريكا كان يساعد اليهود للهجره الى فلسطين ويقول انه لديه مزرعه في امريكا وطالب اليهود بانهم يعودوا ويعملوا في تلك الارض ويتخذوها مستوطنه لهم لان هذه البلاد وهي فلسطين ليست لنا اي انه يعني اليهود وهناك ايضا في فلسطين قيادات من الجيش الاسرائيلي تقف امام الحكومه الاسرائيليه وتقول عنهم بانهم متطرفون يشكلون خطر في الوحده الوطنيه الاسرائيليه فحاليا اسرائيل تتعرض للانقسام بين المتدينين والعلمانيين.

 

 

ومن يقود الان على الساحه هم اليهود المتدينون هم اصبحوا نسبه كبيره واصبحت تلك النسبه تشكل خطوره على الكيان الصهيوني وهناك نسبه قليله مثل حزب العمل ليسوا مثلما كانوا ايام حكومه رابين ولكن لهم اربع مقاعد الان وقبل ذلك في الكنيست كان لديهم ٤٠ و٥٠ مقعدا

قبل ان تتحول الجموع الاسرائيليه الى يمين متطرف 

 

ولكن ادعاءات الصهيونيه والحكومات المتعاقبه اليمنيه المتطرفه اصبح عدد اليهود المتطرفين في اسرائيل كبير جدا بدرجه انهم حصلوا الان على 64 مقعد بالكنيست ومن هنا ان الكيان الصهيوني مذبذب من جانب المقاومه الفلسطينيه وخائف من وقوف الدول العربيه معنا .

 

ونحن الان نتمتع بعلاقات تقف ضد الكيان الصهيوني كما انهم يقاطعون منتجاتهم والمقاطعه منتشرة فى عديد من الدول الاوروبية وامريكا والعالم والوطن العربي.

ونحن دائما في تقدم مادام الشعب صامد على الارض ومؤمن ولكن ينقصنا وحده الشعب الفلسطيني وذلك بسبب ان حماس مسيطره على قطاع غزه ولا تريد التنازل من اجل تحقيق الوحدة الوطنية .

 

 

 

س/لماذا نتنياهو دائما يتصدر انتخابات الحكومة؟

 

 

 

نتنياهو يلعب لعبه ذكيه ويعتمد على المستوطنين ويحقق احلامهم في الضم والهدم والاقتحامات المسجد الاقصى وبالتالي هم يلتفوا حول نتنياهو وقيادته

 

 

س/ ما موقف أبو مازن من عمليات الهدم؟

 

ابو مازن الرئيس الفلسطيني 

و رئيس منظمه التحرير الفلسطيني لم يرضى ان الشعب الفلسطيني عن اتفاق اوسلوا كما لم ترضى الحكومة الفلسطينيه عن هذا الاتفاق لانه اضر بنا ضرر كبير كذلك فان الشعب الفلسطيني يرى ان خياره هو المقاومه الفلسطينيه ويري ايضا ان ما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه والرئيس محمود عباس اقتنع بالسلام مع الكائن الصهيوني نحن شعب صامد ولكن ابو مازن مؤمن بموضوع التفاوض وانا اطلق علي هذا التفاوض تفاوض عبثي لا نتيجه منه ولا نريد ان نقف دائما على ابواب الامريكان والصهاينه لن نحرر شبرا من ارض فلسطين.

 كما انه يجب اخراج الاسرى من السجون في واقعه حدثت في السبعينات كنا نقوم بخطف الاسرائيليين ناخذهم اسرى ايام الثورة الفلسطينية وكنا نقوم بعمليات تبادل وناخذ على الاسرى الاسرائيلين الاف من الاسرى الفلسطينيين .

 

س/ الشعب الفلسطيني فى تلك الاونه يعتمد على ذاته؟

 

 

نحن نعتمد على شعبنا ومقاومتنا وعلى وقوف شعبنا العربي معنا ليس هناك مظاهرة واحدة تقف معنا الا ما نظر .

 

 

 نحن الان نتعرض لوضع اقتصادي صعب ليس لدينا رواتب الموظفين ونحن ليس لنا هنا من تجاره او صناعه حتي الزراعة يدمرها الكيان الصهيوني .

 

 

 

 

 

س/ يقال ان الشعب الفلسطيني ينجب كثيرا للحفاظ على ارضه هل هذا صحيح ؟

 

 

 

نحن العامل الاساسي لدينا هو العنصر البشري نحن معظمنا بلاد ارياف نعتمد على النسل للمساعده بالاراضي والوقوف الى جانب رب العائله وكان ذلك قديما اما الان الوضع تغير في فلسطين لان جميع الشباب الفلسطينين متعلمون تعليم عالى الرجل الفلسطيني او الاسره الفلسطينيه تضحي من اجل تعليم اولادها تعليم عالي الام الفلسطينيه تنجب على قد ما تنجب فهي تستودعه عند الله تحتسبه شهيدا دفاعا عن الارض فعلى سبيل المثال انا لدي 11 اخ واخت والكثير من الفلسطينيين لديهم الكثير والكثير من الاولاد وهذا العامل يزعج اليهود لانهم يعتمدوا على تحديد النسل وبالتالي نحن الان اعدادنا بالضفه الغربيه وعرف 48 والشتات يساوي عدد اليهود وعددنا كبير جدا على المستوى العالم الفلسطيني الان يؤثر في كل بلد يعيش فيه الشخصيه الفلسطينيه تغيرت تماما عن ماكانت فانا اتمنى من الله وحده العرب من جديد من اجل تحرير ارض فلسطين

أحمد سالم الملواني

كاتب صحفي ورئيس مجلس الادارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات